مارك زوكربرج يفرض على موظفي فيسبوك التخلي عن الآيفون

يبدو أن تصريحات تيم كوك بخصوص فيسبوك في الربيع الماضي لم تنل إطلاقا إعجاب مارك زوكربرج، لدرجة أن رئيس فيسبوك إتخذ قرارا يجبر فيه إطارات الشبكة الإجتماعية على عدم إستخدام هواتف الآيفون مرة أخرى والإنتقال إلى الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد.

مارك زوكربرج يفرض على موظفي فيسبوك التخلي عن الآيفون

طلب مارك زوكربرج من جميع إطاراته وبالتحديد فريق المناجمنت أن يستخدموا هواتف الأندرويد بدلا من الآيفون، قرار إتخذه مالك الفيسبوك بعد سلسلة من الإنتقادات التي أطلقها رئيس آبل، ففي نهاية عام 2017، صرح تيم كوك بأن الفيس بوك يستخدم للتلاعب بنا، شأنه شأن خدمات الويب الأخرى والشبكات الإجتماعية كتويتر وجوجل، ليطلق تيم كوك تصريحات أخرى في شهر مارس الماضي لم تنل إعجاب رئيس الفيسبوك إطلاقا.

فيسبوك يطلب من موظفيه إستخدام هواتف الأندرويد


هذا القرار كشفت عنه يومية نيويورك تايمز من خلال مقال تتحدث فيه عن الفيسبوك وإستراتيجيتها لمواجهة القرصنة والفضائح كقضية كامبريدج أناليتيكا، تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة آبل تم إستجوابه في شهر مارس الماضي حول موضوع فضيحة كامبريدج أناليتيكا.

وفي هذا الحوار، أراد الصحفيين معرفة ما سيفعله تيم كوك لو كان مكان مارك زوكربرج مع مثل هذه الفضيحة، وصرح تيم كوك بهذا الخصوص : "لن أكون أبدا في هذا الموقف، فنحن لا نفرض أنفسنا في الحياة الخاصة للمستخدمين، وبالنسبة إلينا، نعتبر الخصوصية حق من حقوق الإنسان، إنها حرية مدنية".

وتعتمد آبل في تحقيق العائدات عن طريق بيع مختلف منتجاتها كهواتف الآيفون، أجهزة الآيباد، الماك وإلى غير ذلك، بينما تربح فيسبوك الأموال من خلال الإعلانات، لذلك تتكفل الشبكة الإجتماعية بالتجسس على المستخدمين من أجل إنشاء ملفات التعريف الخاصة بهم لكي تقترح عليهم الإعلانات المستهدفة، وهذا هو السبب بالتحديد الذي يجعل فيسبوك خدمة مجانية.

وللتذكير فقط، مارك زوكربرج إستنكر بشدة تصريحات تيم كوك في وقت سابق، وأكد أن منصة فيسبوك يمكن إستخدامها من طرف أي شخص لأنها عبارة عن خدمة مجانية، بينما ستكون مجبرا على دفع المال من أجل الحصول على هاتف آيفون.