عودة تحديث أكتوبر من ويندوز 10 بعد تصحيح مشكلة حذف الملفات

تمكنت أخيرا شركة مايكروسوفت من تحديد مصدر المشكلة التي كانت وراء حذف الملفات الشخصية للعديد من المستخدمين، بعد أن قاموا بتحديث أجهزتهم مع تحديث أكتوبر من نظام ويندوز 10، وهذا ما دفع الشركة الأمريكية إلى سحب هذا التحديث مؤقتا.

عودة تحديث أكتوبر من ويندوز 10 بعد تصحيح مشكلة حذف الملفات

اليوم، أعلنت مايكروسوفت أنها تمكنت من تحديد مصدر الخلل، ولهذا السبب قامت بإطلاق تحديث أكتوبر 2018 من ويندوز 10 من جديد، ولكنه في الوقت الحالي متوفر فقط لأعضاء برنامج ويندوز إنسايدر، وذلك لكي تتأكد من أن كل شيء سيكون على ما يرام قبل أن تقترحه على جميع المستخدمين.

ومن جهة أخرى، تقترح مايكروسوفت نسخة جديدة من تطبيق Feedback Hub لكي تسمح للمجربين بمساعدتها وتحديد مثل هذه الأخطاء في التحديثات القادمة.

وأشارت الشركة الأمريكية إلى أن وظيفة Known Folder Redirection هي المسؤولة عن هذا الخلل الذي تسبب في حذف الملفات الشخصية، وهي وظيفة تسمح بنقل الملفات الشخصية إلى مجلد جديد أو إلى خدمة ون درايف لإستضافة الملفات من مايكروسوفت لكي لا تتعرض للحذف أثناء عملية التحديث، ولكن مع الآسف، العمل لم يكن جيدا بما فيه الكفاية مع تحديث أكتوبر 2018.

وقدمت مايكروسوفت إعتذراها لجميع المستخدمين بسبب هذا الخلل المزعج، مضيفة أنها تريد أن تتعلم من أخطائها لكي لا تتكرر في المستقبل، أما بخصوص موعد عودة تحديث أكتوبر 2018 من ويندوز 10 إلى عامة المستخدمين، فالشركة الأمريكية حتى اللحظة لم تقدم تاريخ محدد لذلك.