دراسة تؤكد أن الهواتف الذكية ستحل محل منصات الألعاب

أكدت دراسة حديثة أن الهواتف الذكية ستحل محل منصات ألعاب الفيديو، وحسب الباحثين، فإن العصر الذهبي لمنصات الألعاب يقترب تدريجيا من نهايته، والسبب في ذلك يعود إلى شبكة الجيل الخامس 5G، التي ستسمح للشركات المصنعة للهواتف الذكية بالقضاء نهائيا على المنصات وإظهارها على أنها قديمة وعديمة الفائدة.

دراسة تؤكد أن الهواتف الذكية ستحل محل منصات الألعاب

أكد باحثون من مؤسسة Strategy Analytics أن الهواتف الذكية سوف تقلب موازين سوق ألعاب الفيديو بنفس الطريقة التي قلبت فيها نتفليكس عالم التلفزيون، ومع التطور السريع الذي تشهده الهواتف الذكية من حيث الأداء والقوة، فلن تكون هناك حاجة إلى إمتلاك منصات ألعاب الفيديو، كما فعلت في وقت سابق مع منصات الألعاب المحمولة، وهذا ما أكدته العام الماضي شركة سوني بنفسها.

الهواتف الذكية ستقضي على منصات ألعاب الفيديو


ولدعم تأكيداتهم، يستشهد الخبراء بالثورة المعلنة من شبكة الجيل الخامس، حيث ستصبح الألعاب في الهواتف الذكية أكثر مرونة من السابق بفضل سرعة التدفق المقترحة من الجيل الخامس، كما ستصبح تجربة ألعاب الفيديو على الهواتف الذكية أفضل بكثير حتى مع النماذج التي لا تتمتع بقوة كبيرة بفضل الشبكة المستقبلية، وفي هذه الظروف، سيصبح اللاعب ليست لدية رغبة في إستثمار ماله على منصات الألعاب المكلفة.

وفي الواقع، مع نمو الهواتف الذكية المخصصة للألعاب كهاتف Razer Phone، شاومي Black Shark وهونر بلاي، يمكن لنا أن نتفق مع هذه التوقعات، كما أن هناك دراسة تعود إلى عام 2015 تؤكد أن الشباب أصبح يفضل اللعب على الهواتف الذكية و الحاسبات اللوحية أكثر من منصات الألعاب والحواسيب الشخصية، ومن يدري، ربما الهواتف الذكية ستقنعك أنت أيضا بالتخلي عن منصتك الخاصة بالألعاب قريبا.