مايكروسوفت تسحب التحديث الأخير من ويندوز 10 بعد مشكلة حذف الملفات

يبدو أن عطلة نهاية هذا الأسبوع ستكون سيئة للغاية لمايكروسوفت، حيث قررت الشركة الأمريكية تعليق نشر تحديث أكتوبر 2018 من ويندوز 10 الذي قامت بتوزيعه هذا الأسبوع، والسبب في ذلك يعود إلى أن العديد من المستخدمين يشتكون من إختفاء ملفاتهم بعد الترقية.

مايكروسوفت تسحب التحديث الأخير من ويندوز 10 بعد مشكلة حذف الملفات

أشارت مايكروسوفت عبر موقعها الرسمي إلى أنها أوقفت بالفعل نشر تحديث أكتوبر 2018 (إصدار 1809) من ويندوز 10 لجميع المستخدمين، كما أنها فتحت تحقيق بخصوص هذا الموضوع لدراسة التقارير المنعزلة للمستخدمين، والتي تشير إلى فقدان الملفات بعد عملية التحديث. تجدر الإشارة إلى أن العديد من المستخدمين إشتكوا من مشكلة إختفاء ملفاتهم عبر مختلف المنتديات.

ووفقا لردود أفعال المستخدمين المعنيين، فإن الملفات كالصور وجميع الملفات الموجودة في مجلد المستندات قد إختفت بدون سبب واضح بعد أن قاموا بتحديث أجهزتهم، مع العلم أن مايكروسوفت بقيت صامتة في البداية، ولكن قررت التحدث أخيرا، وكان ذلك في صبيحة هذا اليوم.

وبهذا، يكون أخر تحديث من ويندوز 10 غير متوفر مؤقتا لجميع المستخدمين ومايكروسوفت لم تقدم لنا تاريخ محدد لعودته، مع العلم أن هذا القرار يشمل عملية التحديث من أداة Windows Update وكذلك من الموقع الرسمي لمايكروسوفت، حيث أصبح يقترح إمكانية تنزيل التحديث السابق من ويندوز 10 فقط والذي صدر في شهر أبريل الماضي.