جوجل تفرض على هواتف الأندرويد عامين من التحديثات الأمنية الإجبارية

جوجل تفرض من الآن فصاعدا عامين من التحديثات الأمنية على جميع الشركات التي تنتج الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد، مع ضرورة الإلتزام بإقتراح تحديث في أجل لا يتعدى 90 يوما بعد إكتشاف وجود أي ثغرة امنية.

جوجل تفرض على هواتف الأندرويد عامين من التحديثات الأمنية الإجبارية

وفقا لموقع The Verge الذي إعتمد على العقود السرية التي أبرمت بين جوجل والعديد من المصنعين، فإن شركة ماونتن فيو ستفرض من الآن فصاعدا على شركائها متابعة برمجية على الأقل لهواتفها الذكية.

وأظهرت الوثائق المختلفة أن جوجل تشترط على مصنعو الهواتف الذكية أن يقوموا بإقتراح عامين على الأقل من التحديثات الأمنية، مع ضرورة إطلاق 4 تحديثات من هذا النوع خلال العام الأول، وهذا ما يؤكد أن جوجل أصبحت تركز كثيرا على الجانب الأمني أكثر من أي وقت مضى.

عامين من التحديثات الأمنية لهواتف أندرويد لكي لا تغضب جوجل


بالإضافة إلى ذلك، ومع نهاية كل شهر، يجب على المصنعين الإلتزام بنشر تحديث تصحيحي لجميع الثغرات الأمنية التي تكتشفها جوجل قبل مرور 90 يوما على الأكثر، وهذا سيضمن الحد الأدنى من التحديثات التي تفرضها الشركة الأمريكية.

هذه الشروط التي ظهرت في هذه العقود السرية هي في الواقع خاصة بالإتحاد الأوروبي، ولكن موقع The Verge يرى أن هذا الإجراء سيطبق في جميع أنحاء العالم، ولكن لن تكون جميع الأجهزة  معنية، لأن العقد يشير إلى الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد وتم إصدراها بعد 31 يناير من عام 2018 والمستخدمة من قبل أكثر من 100 آلف مستخدم.

يبقى أن نرى إن كانت هذه البنود سيتم إدراجها في العقود المقبلة الخاصة بالإتحاد الأوروبي، والتي ستجبر الشركات المصنعة لهواتف الأندرويد على دفع 40 دولار لكل هاتف من أجل الإستفادة من تطبيقات جوجل المختلفة، ومن المؤكد أن يكون الحال كذلك، لأن الشركة الأمريكية تريد بشدة أن تتخلص من الصورة السيئة التي دائما ما تشير إلى أن نظام تشغيلها غير آمن.