آبل تقوم بتعطيل حواسيب الماك التي يتم إصلاحها خارج متاجرها

قررت آبل تعطيل أجهزة ماك بوك 2018 التي يتم إصلاحها خارج متاجر آبل عن طريق برمجية إحتكارية، وبذلك يكون على جميع المستخدمين الذين يرغبون في تبديل الشاشة، لوحة المفاتيح، اللوحة الأم أو مستشعر البصمة Touch ID أن يحصلوا على ذلك البرنامج لتعود أجهزتهم إلى العمل من جديد، ولكن هذا الأخير متوفر فقط لدى متاجر آبل ومراكزها المعتمدة، وبالتالي لن تكون قادرا على إصلاح أجهزة ماك بوك برو الجديدة.

آبل تقوم بتعطيل حواسيب الماك التي يتم إصلاحها خارج متاجرها

وفقا لوثيقة داخلية من شركة آبل حاز على نسخة منها كل من موقع Motherboard و MacRumors، فإن شريحة T2 المدمجة في حواسيب ماك بوك برو 2018 و آي ماك برو 2017 تقوم بتعطيل جميع الأجهزة التي تم إصلاحها بطريقة تلقائية، ولتخطي هذه المشكلة، تقترح آبل برنامج إحتكاري لمتاجر آبل والباعة المعتدمين عبر خوادم آمنة، وبدون هذا البرنامج، سيبقى جهاز ماك بوك غير قابل للاستخدام تماما.

آبل تمنع عمليات إصلاح الماك بوك برو التي تتم عن طريق الطرف الثالث


وبسبب هذا النظام، لن يكون بالإمكان تبديل المساحة التخزينية الفلاشية (SSD) واللوحة الأم لحواسيب الآي ماك برو إلى جانب الماك بوك برو نسخة 2018، حيث تقوم شريحة T2 بكل بساطة بتعطيل جميع الإصلاحات التي تتم عن طريق الطرف الثالث، بما في ذلك مستشعر البصمات، البطارية، مكبرات الصوت،...وبالتالي يجب أن تكون جميع عمليات الإصلاح تتم عن طريق آبل.

ومن المتوقع أن تقوم آبل بدمج شريحة T2 في جميع حواسيب الماك المستقبلية، ولن يكون من الممكن إصلاح حواسيب التفاحة المقضومة بنفسك أو عن طريق المصلح، وفي الواقع، هذه الخطوة ليست بالمفاجئة، لأن آبل دائما ما تحاول منع المستخدمين من إصلاح أجهزتهم خارج الأماكن التقليدية.

وعلى سبيل المثال، لا يمكنك تغيير مستشعر البصمة Touch ID الخاص بالآيفون أو الآيباد خارج متاجر آبل أو المراكز المعتمدة، فمن خلال تحديث لنظام iOS، تقوم آبل بتعطيل شاشات الآيفون 8 التي تصبح لا تستجيب للمس في حال تعرضت لعمليات إصلاح خارج متاجر آبل.