النسخ الإحتياطي السحابي للأندرويد أصبح الآن أكثر أمنًا من الآيفون

النسخ الإحتياطي السحابي على الأندرويد سيكون من الآن فصاعدا أكثر أمنًا من نظيره على الآيفون، حيث كشفت جوجل عن نظام التشفير التام بين الأطراف للنسخ الإحتياطية في الخدمة السحابية للهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد Pie، وهي خدمة تقترحها آبل فقط على بعض البيانات الحساسة، على الرغم من توجهاتها التي تهدف إلى حماية خصوصية مستخدميها.

النسخ الإحتياطي السحابي للأندرويد أصبح الآن أكثر أمنًا من الآيفون

بفضل تحديث أندرويد Pie، ستحصل النسخة الإحتياطية السحابية على ميزة التشفير التام بين الأطراف، حيث أكدت جوجل على مدونتها الرسمية أن الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد Pie ستكون لها القدرة على حماية النسخ الاحتياطية لبيانات التطبيقات ولا يمكن لأي أحد فك تشفيرها حتى شركة جوجل نفسها إلا من خلال مفتاح يتم إنشاؤه عشوائيًا على جهاز العميل.

وأضافت جوجل أن مفتاح التشفير سيتم تشفيره من خلال رمز PIN، النمط أو كلمة مرور قفل الشاشة الخاصة بالمستخدم، ثم يتم تشفير كل هذه البيانات في رقاقة Titan التي تتميز بأعلى معايير الحماية والتأمين في مراكز بيانات الشركة الأمريكية، كما أكدت جوجل أن هذه الشريحة تم إعداداها لكي لا تكشف أبدا عن مفاتيح فك التشفير حتى يكون الطلب صحيح ومستمد من كلمة المرور الخاصة بالمستخدم.

وبالإضافة إلى ذلك، عندما يحاول شخص ما إدخال الشيفرة عدة مرات، تقوم الرقاقة بمنع الوصول بشكل دائم، كما أنه من المستحيل  تعديل الحد الأقصى لعدد المحاولات بدون إزالة جميع البيانات الموجودة في هذه الشريحة بما في ذلك مفاتيح فك التشفير، ومن الناحية النظرية، لا يمكن لأي أحد بإستثناء المستخدم فك تشفير هذه النسخ الإحتياطية حتى ولو طالبت العدالة أو السلطات بذلك، فمن المستحيل كذلك الوصول إلى البيانات دون موافقة مالك النسخة الإحتياطية.

وبإتخاذ هذه الخطوة، فإن جوجل لا تكتفي بتدارك تأخرها أمام آبل التي تقترح بالفعل نظام التشفير التام بين الأطراف، بل تسعى إلى التفوق عليها، لأن آبل يمكنها في الواقع تقديم محتوى حسابات الآيكلاود بناء على طلب السلطات، كما أنها تقترح نظام التشفير التام بين الأطراف فقط على بعض البيانات ككلمات المرور والنسخ الإحتياطية للآيفون بشرط أن يقوم المستخدم بتفعيل عملية التشفير.